T_ أسباب تشوه الجنين TOYOR.TV

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/صحة/9
مرحبا بك في موقعنا ! :) .. استخدم البحث فى الموقع للوصول السريع لما تريد " ! لا تنس جعل المدونة الصفحة الرئيسية لمتصفحك! :)
جنى مقداد - Jana Miqdad

إشترك في قناتنا على اليوتيوب لتتوصلو بجديد حلقاتنا التقنية


شارك المدونة مع أصدقائك في الفيسبوك ليستفيدو أيظا

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017

أكتوبر 17, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


تشوه الجنين

إن تشوه الجنين من أكثر المخاوف التي تقلق الأم الحامل، فهي تسعى إلى أن ينمو جنينها داخل أحشائها بشكل طبيعي وصحي، ولهذا فالأم الحامل تحرص على زيارة الطبيب للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين، وتلتزم بالنصائح الموجهة إليها لتفادي أن يتعرض طفلها للتشوه، والجدير بالذكر أن تشوهات الجنين يمكن أن تكون عبارة عن انخفاض حركة الجنين في رحم الأم، أو إصابته بشذوذ وتشوه في الوجه، أو عدم اكتمال نمو الرئتين، ولكن هذا الأمر يحدث تبعاً لأسباب معينة، لذلك سنركز في هذا المقال على أسباب تشوه الجنين وأعراضه.

أشكال تشوه الأجنة

  • التشوهات العصبية مثل خلل في المخيخ وخلايا الدماغ (التنمية).
  • تشوهات في العمود الفقري، مثل ميلانه.
  • نقص التروية (نقص إمدادات الدم) من الرئتين إلى باقي أعضاء الجسم.
  • فقدان الدماغ على أداء وظيفة الخلايا العصبية.
  • تشوهات عضلية (العضلات المرتبطة) مثل التسمم وديبلاسياس.
  • تشوهات النسيج الضام بما في ذلك تشوندروديسبلاسياس، الجلد التقيدي.
  • إصابة الجنين بمشكلة الوذمة، وتعود الأسباب لمجموعة متنوعة من الأسباب (خلل في التخزين والتمثيل الغذائي).
  • إصابة الجنين بقصور في اكتمال نمو القلب، وخلل في النسيج اللمفاوي.

أسباب تشوه الجنين

من الممكن أن تكون أسباب العيوب الخلقية التي يتعرض لها الجنين داخل رحم الأم نتيجة لما يلي:

  • التاريخ العائلي للعيوب الخلقية أو اضطرابات وراثية أخرى: تحدث التشوهات الجينية في فترة مبكرة من الحمل لأسباب مختلفة ومتعددة، وغالباً لا يمكن منعها، إلا أن العامل الوراثي أي ما يتعلق بتاريخ عائلي يلعب دوراً كبيراً وهو المسبب الأكثر شيوعاً.
  • أسلوب الحياة والسلوكيات التي تتبعها الأم: إن تعاطي الكحول أو التدخين أثناء الحمل أو تناول الأطعمة الضارة هي من مسببات تعرض الجنين للتشوه الخلقي،
  • استخدام بعض الأدوية عالية الخطورة: إن تناول نوعية معينة من الأدوية قد يؤدي إلى أذية الجنين، مثل الإيزوتريتينوين والليثيوم، فهذه الأدوية تحتوي على نسبة عالية جداً من المواد الكيميائية، لذلك يجب عدم تناول أي نوع دواء إلا بعد الحصول على تصريح من الطبيب الخاص.
  • تعرض الأم الحامل لمشاكل في جهاز المناعة وإصابتها بالتهابات: تعد هذه الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية غير المعالجة والأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي هي من أخطر الأمور التي تعرض الأم والجنين للخطر.
  • عمر الأم الحامل: إن عمر الأم يعتبر إحدى العوامل المؤثرة إما إيجاباً أو سلباً على صحة الجنين، فالأمهات اللواتي تتراوح أعمارهن من سن الخامسة والثلاثين أو أكثر، ستكون أجنتهم عرضة للإصابة بالتشوه.

المراجع:  1   2



إرسال تعليق

بدون إيقاع