T_ فوائد التفاح لمرضى السكري TOYOR.TV

إعلان أدسنس

آخر المواضيع

breaking/صحة/9
مرحبا بك في موقعنا ! :) .. استخدم البحث فى الموقع للوصول السريع لما تريد " ! لا تنس جعل المدونة الصفحة الرئيسية لمتصفحك! :)
جنى مقداد - Jana Miqdad

إشترك في قناتنا على اليوتيوب لتتوصلو بجديد حلقاتنا التقنية


شارك المدونة مع أصدقائك في الفيسبوك ليستفيدو أيظا

الثلاثاء، 7 نوفمبر 2017

نوفمبر 07, 2017

تكبير النص تصغير النص أعادة للحجم الطبيعي


مرض السكري

التفاح

يعتبر التفاح من الفواكه المحببة لدى الكثير من الأشخاص، وهي من أكثر أنواع الفواكه زراعة في العالم، وتتميز شجرة التفاح بصغر حجمها، حيث يتراوح طولها من ثلاث إلى اثني عشر متراً، وتُزهر في فصل الربيع، ويكون لون الأزهار أبيض اللون مائلاً إلى اللون الوردي، وتنضج في فصل الخريف، وتحتوي وسط حبة التفاح على خمسة أخبية تكون على شكل نجمة خماسية، وفي داخل كل خباء توجد بذور يتراوح عددها من بذرة إلى ثلاث بذور، وتعد الصين من أكثر الدول المنتجة للتفاح، ثم أمريكا، كما أن تركيا، وإيران، وإيطاليا، وفرنسا من بين الدول المنتجة في تصدير التفاح، وللتفاح فوائد عظيمة؛ لما يحتويه من ألياف، وبروتينات، ودهون، وفيتامينات، ومن خلال المقال سوف نتحدث عن فوائد التفاح، وبخاصة لمرضى السكري.

فوائد التفاح لمرضى السكري

يعتبر التفاح الغذاء الأول لمرضى السكري؛ لما له من فوائد عظيمة، حيث يعزز التفاح إفراز هرمون الإنسولين من البنكرياس، كما أن مادة البكتين الموجودة في التفاح تدعم حامض الجلاكتورونيك، والذي يمد الجسم بحاجته للإنسولين، بالإضافة إلى أن مادة البوليفينول تؤثر في عملية الهضم، وامتصاص الكربوهيدرات، وبالتالي فهو ينظم مستويات السكر في الدم بشكل فعال.

فوائد التفاح

  • يقي من هشاشة العظام؛ حيث يحتوي على مادة الفلوريزين ومادة بورون، وهما من مواد الفلافونويد التي تقوي العظام.
  • يحافظ على صحة القولون؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الألياف، والتي تسهل حركة الأمعاء، وبالتالي فهو يقي من اضطرابات المعدة ويحسن عملية الهضم، ويفرغ الأمعاء بشكل طبيعي، مما يؤدي إلى تطهير القولون.
  • يقي من الإصابة بالإمساك.
  • ينظف الأسنان واللثة، ويقلل من الإصابة بالتجاويف بين الأسنان، وذلك لأن للتفاح خصائص مضادة للفيروسات تحمي الأسنان من الفيروسات والبكتيريا.
  • يقلل من الإصابة بالسرطان، وبخاصة سرطان الرئة، والثدي، والقولون، والكبد، وذلك لاحتوائه على النارينجين والفلافونويد والكيرسيتين.
  • يعالج فقر الدم.
  • يقي من الإصابة بمرض الزهايمر، حيث يحمي خلايا المخ من الشقوق الحرة.
  • يقلل نسبة الكولسترول في الدم، وبالتالي فهو يحول دون الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يحمي المواليد الجدد من الإصابة بمرض الربو.
  • يخلص الجسم من السموم بفعالية، وبالتالي يمنع الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • ينشط الجسم عن طريق المساعدة في توصيل الأكسجين إلى الرئتين بشكل أفضل.
  • يعالج الكثير من المشاكل الجلدية؛ مثل: حب الشباب، والبقع الداكنة، والتصبغات الجلدية، كما يرطب الجلد، ويقي من الإصابة بشيخوخة البشرة والتجاعيد والخطوط البيضاء، ويحمي البشرة من الأشعة فوق البنفسجية.
  • يشد الجلد عن طريق تنشيط الدورة الدموية على سطح الجلد.
  • يحافظ على صحة العينين، فهو يقي من الإصابة بإعتام عدسة العين.



إرسال تعليق

بدون إيقاع